في إطار برنامج يستهدف تنمية مختلف المناطق الحدودية وفك عزلتها

تم مؤخرا ربط منطقة أولاد جنان الحدودية والجبلية التابعة لبلدية العيون (الطارف) بشبكة الهاتف الثابت والإنترنت، حسب ما علم من ليليا سكينة مناماني المكلفة بالاتصال بالمديرية العملياتية لاتصالات الجزائر بالولاية.

وأوضحت مناماني بأن هذه العملية المندرجة في إطار برنامج يستهدف تنمية مختلف المناطق الحدودية بهذه الولاية و فك عزلتها، تأتي في أعقاب تركيب جهاز ولوج على مستوى هذه المنطقة الريفية المعروفة بتضاريسها الجبلية الصعبة خلال السنة المنصرمة.

كما مكنت الجهود المبذولة من طرف المصالح المحلية لاتصالات الجزائر سكان هذه المنطقة النائية من الاستفادة من عرضي ‘إيدوم’ الثابت و ‘إيدوم’ الإنترنت ذو التدفق العالي، حسب ما أكده ذات المصدر الذي أوضح بأن هذه العملية التي نالت استحسان السكان يترجم تضاعف عمليات البيع الجوارية. واستنادا للمكلفة بالاتصال بالمديرية العملياتية لاتصالات الجزائر بالولاية، فإن مخطط العمل المسطر من طرف ذات المصالح في 2019 مكن أيضا من ربط بلديات أخرى تقع على الشريط الحدودي، على غرار أم الطبول و رمل السوق و العيون.

وأوضحت بأن الأشغال التي تم استكمالها مؤخرا تمتد على 41 كلم، مردفة بأن هذه العملية مكنت من ربط البلديات المذكورة آنفا بشبكة الألياف البصرية. وبعد أن سلطت الضوء على الجهود المبذولة من طرف المديرية العملياتية لولاية الطارف في إطار توسيع شبكتها من الجيل الرابع، ذكرت مناماني بأنه من أصل ال26 محطة تحصيها ولاية الطارف دخلت 7 حيز الخدمة خلال سنة 2019 عبر مناطق دندن وأم الطبول و مطروحة

وبحيرة الطيور وبرجيلات والنشعة والقنطرة الحمراء.

سارة.ط