العنصرية تفسد ليلة إنجلترا المبهرة في الجبل الأسود

 ألقت إهانات عنصرية موجهة إلى لاعبي إنجلترا، بظلالها على فوز المنتخب الإنجليزي الساحق 5-1 على الجبل الأسود، أول أمس، في تصفيات بطولة أوروبا، وأدت إلى دعوات من أجل غلق الإستاد.

وتعرض المدافع داني روز لأصوات تشبه القردة كما استهدف رحيم سترلينغ، الذي سجل الهدف الخامس لإنجلترا، بإهانات عنصرية كان يمكن سماعها طيلة المباراة.

ودعا سترلينغ إلى إيقاف جماهير الجبل الأسود عن حضور المباريات، بينما قال غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا، إنه سيبلغ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بهذه الوقائع.

وقال ساوثغيت: “سمعت بالتأكيد الإهانات الموجهة إلى داني روز عندما حصل على إنذار قرب نهاية المباراة”.

وأضاف متحدثا إلى قناة آي.تي.في التلفزيونية: “لا يوجد شك لدي في حدوث ذلك وسأبلغ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، إنه أمر غير مقبول”.

وأوضح ساوثغيت إن الفرصة لم تسنح له للحديث إلى سترلينغ، الذي رد على الإهانات العنصرية بوضع يديه على أذنيه، أمام مجموعة من مشجعي الجبل الأسود، عندما سجل الهدف الخامس قرب النهاية.

وأبلغ سترلينغ “سكاي سبورتس”: “لم أسمع (الهتافات العنصرية) بنفسي لكن داني (روز) أوضح وأبلغني بما فعلته الجماهير، لذا أردت أن أظهر لهم أنهم بحاجة لأكثر من ذلك لإيقافنا”.

وتابع “من المؤسف رؤية هذه الأمور تحدث، علينا فقط التوعية بهذا الموقف، حان الآن وقت تدخل المسؤولين، من الممكن توقيع غرامات لكن ماذا سيفعل ذلك؟ يجب جعل الأمور أكثر قسوة”.

وأضاف: “يجب معاقبة الجماهير بأكملها التي لا تستطيع حضور المباريات، يجب فعل شيء يجعلهم يفكرون مرتين لأن فريقهم إذا لم يستطع اللعب في وجود جماهيره فإن الأمور ستصبح صعبة عليه”.

وأضاف ساوثغيت، الذي سجل فريقه الآن عشرة أهداف في مباراتين بالمجموعة الأولى، متحدثا عن الوقائع: “أعرف ما سمعت، سنتعامل بالتأكيد مع الأمر بالطريقة المناسبة وعلينا التأكد من مساندة لاعبينا”.

هتافات القردة

ومنح ساوثغيت فرصة المشاركة الأساسية الأولى للاعب تشيلسي الشاب كالوم هودسون-أودوي، الذي قال أيضا إنه سمع الهتافات العنصرية.

وأكد اللاعب الشاب، الذي أصبح ثاني أصغر لاعب يبدأ مباراة دولية رسمية مع إنجلترا، أنه سمع هتافات القردة التي ألقت بظلال على ليلة لا تنسى في مسيرته.

وتابع: “أحاول الاستمتاع باللحظة لكن عندما تسمع أشياء كهذه من الجماهير، فإن الأمر ليس مناسبا وليس مقبولا”.

وأضاف: “لا أعتقد أن التمييز يجب أن يكون موجودا في أي مكان.. نحن جميعا سواسية. أنا وروزي سمعنا هتافات القردة”.

وتابع: “عليك فقط الحفاظ على تماسكك وأن يكون لديك قوة ذهنية. أتمنى أن يتعامل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مع الأمر”.

كما قال إيان رايت مهاجم إنجلترا السابق، في حديثه إلى “آي.تي.في”، إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عليه أن يكون أكثر قسوة.

وأضاف: “الأمر سيذهب على الأرجح إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وسيتم تغريمهم (الجبل الأسود) بمبلغ بسيط وستحدث مثل هذه الأشياء مرة أخرى هنا في المرة القادمة أو في مكان آخر في أوروبا. هذا لن يوقفهم”.