يتجه جون ميشال كفالي لتدريب مولودية وهران خلفا لعمر بلعطوي، والغريب ان كفالي بات رجل المطافئ في بيت “الحمراوة” حيث في كل مرة بات الرئيس احمد بلحاج “بابا” يستنجد بالتقني الفرنسي لإنقاذ الفريق.