يطمح الفرنسي بول بوغبا، لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي، للحصول على راتب أعلى داخل ملعب “أولد ترافورد” من أجل تمديد عقده خلال الفترة المقبلة.

وذكرت صحيفة “توتو سبورت” الإيطالية أن بوغبا طلب من إدارة يونايتد الحصول على راتب أسبوعي يبلغ 600 ألف يورو، نظير التوقيع على عقد جديد.

وأشارت إلى أن الراتب الذي يرغب بوغبا في تقاضيه والمقدر بـ34 مليون يورو سنويا يتجاوز ما يحصل عليه كريستيانو رونالدو مهاجم وهداف جوفنتس الإيطالي البالغ 30 مليونا.

ويدرك اللاعب الدولي الفرنسي أن هناك اهتماما من جوفنتيس وريال مدريد الإسباني بضمه، لذا يسعى لوضع العراقيل أمام ناديه، لإجبار الإدارة على بيعه في النهاية.

وكان بوغبا أثار الجدل مؤخرا بعدما غاب عن مأدبة عشاء للاعبي “الشياطين الحمر”.

وفي هذا الصدد، أفادت صحيفة “ميرور” البريطانية بأن مجموعة من لاعبي اليونايتد غابوا عن العشاء كان في مقدمتهم بوغبا وهاري ماغواير، بالإضافة إلى أشلي يونغ وماركوس روخو وسيرخيو روميرو.

وجاء غياب بوغبا ليضع العديد من علامات الاستفهام، خاصة أن لقاء روشديل شهد عودته من الإصابة للمشاركة في المباريات، إلا أن عدم حصوله على شارة القيادة في هذه المباراة ربما كان سببا في عدم حضوره.

وجاء هذا الاجتماع للم شمل اللاعبين في ظل الحالة المعنوية المنخفضة للفريق الذي يعاني من سوء النتائج في الدوري الإنجليزي الممتاز.