عشريني يشنق نفسه في شجرة بفناء منزله العائلي بحي سكانسكا

أقدم أول أمس شاب في العشرينيات من العمر، على الانتحار شنقا بفناء منزله العائلي بحي سكانسكا بتبسة، في حالة هي الرابعة من نوعها بالولاية في ظرف 4 أيام.

هذا وتدخلت وحدة الحماية المدنية، “الشهيد حشاني دوح”، بتبسة ليلة الخميس إلى الجمعة لتحويل جثة الشاب الذي يبلغ من العمر 23 سنة إلى مصلحة حفظ الجثث، بمستشفى “عاليا صالح” بتبسة.

في السياق ذاته، أوضح والد الضحية، أنه عثر على إبنه معلقا بقطعة قماش ملفوفة حول رقبته بغصن شجرة في فناء المنزل العائلي، ووفقا لما أكده أصدقاء الضحية، فإن الأخير لا يعاني من اضطرابات نفسية أو عقلية، بل العكس أكدوا أنه كان في منتهى الوعي والذكاء.

جدير بالذكر، أن شاب آخر يبلغ من العمر 24 سنة، أقدم منذ 4 أيام على الانتحار داخل غرفته بمنزله العائلي الكائن بدوار قنتيس في ولاية تبسة، وقبله بيوم واحد أقدم كذلك شاب آخر يبلغ من العمر 32 سنة على الانتحار شنقا بعد 48 ساعة من انتحار زوجته في نفس الظروف بمدينة ثليجان جنوب غرب ولاية تبسة، وعليه تكون الولاية قد سجلت 4 حالات انتحار في ظرف 4 أيام فقط.

صارة.ط