أكد أنها تساهم في تعميق التماسك المجتمعي في دول العالم الإسلامي

أكد حسن رابحي، وزير الإتصال، الناطق الرسمي للحكومة ووزير الثقافة بالنيابة، أن تماشي ثقافتنا مع العولمة يشكل تحديا علينا أن نواجهه.

وخلال مشاركته في أشغال المؤتمر الإسلامي الـ 11 لوزراء الثقافة بتونس، قال إن العالم الإسلامي اليوم يواجه عقبات عدة في المجال الثقافي، وهذا جراء العولمة الجارفة التي أضحت تهدّد أمننا القومي بسبب ضعف قدراتنا في إيجاد صناعات ثقافية وإبداعية قوية وتنافسية، في ظل ضعف الوعي بدور الثقافة في كثير من بلداننا في قدرتها على خلق الثروة وفي نهضة مجتمعاتنا.

وألح الوزير على ضرورة منح الثقافة المكانة المستحقة لها في سياساتنا التنموية وجعلها حقا من حقوق المواطن ودسترتها، مضيفا أن تعزيز مكانة الثقافة في مجتمعاتنا والنهوض بها هو تعزيز للحمة التي تجمعنا كدول إسلامية، وتأكيد على دورها في تعميق التماسك المجتمعي في دول العالم الإسلامي لاسيما إذا انتهج خيار التعاون والتكامل بيننا.

وأضاف رابحي، أنه يستحيل تصور أية تنمية مستدامة لا يكون الإنسان غايتها ووسيلتها فإنه يتعين الرفع من قدرات التكوين، وأن الجزائر تعكف على دسترة حق المواطن في الثقافة وتكريس حرية الإبداع وترقية التكوين في المهن الثقافية.

ج- ز