أكد أن الرئاسيات جرت في ظروف ارتقت إلى مستوى وعي المواطن

أكد حسن رابحي، وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، ووزير الثقافة بالنيابة، أمس أن الانتخابات الرئاسية لـ12 ديسمبر مكسب ثمين يؤشر للانتقال إلى عهد جديد يعرف الديمقراطية الحقة لبناء دولة الحق والقانون.

وفي كلمة له بمناسبة تدشينه محطة تلفزيونية جديدة بولاية باتنة، صرح رابحي أن هذا الحدث التاريخي جرى في ظروف ارتقت إلى مستوى وعي الشعب الجزائري والتزام الجيش الوطني الشعبي بعقيدة الوفاء للوطن وحماية وحدته وسيادته والولاء لخيارات الشعب السديدة والمشروعة، مؤكدا أن الشعب الجزائري أدى في كل مناطق البلاد واجبه الانتخابي بقناعة وأمل في المستقبل.

وفي سياق آخر أكد وزير الاتصال أن القطاع سيظل مرافقا للقائمين على تسيير الشأن الوطني والمحلي ومعبرا عن أوضاع وطموحات الجزائريين حيثما كانوا، في إطار الخدمة العمومية التي تحرص الحكومة على أدائها على أتم وجه، وشدد على جهود الوزارة لتكريس سياسة الدولة التي تولي حق المواطن في المعلومة الصادقة أهمية قصوى لاسيما في ظل رواج الأخبار المغلوطة التي تحتل حيزا معتبرا في وسائل التواصل الاجتماعي، وأكد رابحي أن تدشين هذه المرافق الإعلامية الجديدة أتاحت له فرصة الوقوف على قدرة الكفاءات المحلية في كل منطقة على التحكم في الإشراف عليها وحسن تسييرها تقنيا وإداريا وإعلاميا، موضحا أن هذه الكفاءات التي تكونت بأرض الوطن وأبانت قدرتها على التحكم في التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال، هي استثمار في المستقبل ومحفز للشباب على الإقدام على الحياة والتزود لها بالعلم والمعارف المتاحة.

جمال.ز