أشاد بأعضاء لجنة الوساطة الذين لبوا نداء الوطن 

 أكد حسان رابحي وزير الاتصال، امس، أن الحوار أصبح أولوية في بلادنا تفرضه الظروف الحالية وهو ما يستدعي التقارب في الأفكار والرؤى بعيدا عن ثقافة الإلغاء والإقصاء.

 وأوضح وزير الاتصال في كلمة ألقاها بمناسبة ذكرى تأسيس إذاعة القران الكريم  الـ 29 أن “عمل الدولة منصب حول ضرورة التحاور والاتصال من خلال تكثيف التشاور عبر مختلف القطاعات والاستماع إلى كل مكونات المجتمع  بغية إيجاد مخارج للازمة التي لا نختلف في تأثيرها على راهن الجزائر من كل النواحي”.

 كما أشاد الوزير رابحي بأعضاء لجنة الوساطة  الذين “لبوا نداء الوطن لصالح وساطة تلم الإرادات البناءة وحوار قوامه التشاور المسؤول مآله الانتقال بالبلاد إلى مرحلة نوعية جديدة من خلال تنظيم انتخابات رئاسية ديمقراطية ونزيهة في اقرب الآجال تؤمن مستقبل البلاد من المخططات الهدامة لأعداء الجزائر وتساعد على تجاوز الأزمة الراهنة بطرق توافقية وتضمن للوطن أمنا واستقرارا وازدهارا ورخاء”.

هارون.ر