كما كان يقول لنا أجدادنا .. كل مناسبة خاصة الدينية منها تسبقها رائحتها، فكما تسبق رائحة “الحشاوش” والحلويات، وكذا العصائر، فضلا عن العنبر المنبعث من البيوت والمساجد شهر رمضان المبارك، تسبق رائحة المفرقعات مناسبة المولد النبوي الشريف، وهو ما يحدث حاليا عبر مختلف ربوع الوطن، طاولات المفرقعات بدأت تغزو الشوارع والأسواق الشعبية على وجه الخصوص.