دعا لتضافر الجهود للحد من تفشي وباء “كورونا”

أكد الدكتور صالح لعور عبد الحميد، رئيس النقابة الوطنية للأطباء العامين، ورئيس الجمعية الوطنية للتكوين المتواصل، على خطورة الوضع الصحي الحالي في البلاد، في ظل الارتفاع المفاجئ في عدد الإصابات بفيروس “كورونا”، وأرجع السبب في ذلك إلى الرفع الجزئي للحجر في 14 جوان الماضي.

هذا ودعا صالح لعور، إلى أهمية التفكير في مواجهة انتشار الوباء من خلال تضافر جهود جميع القطاعات المعنية، على غرار قطاعات الداخلية، البيئة، التربية، الاتصال وإشراك جميع الفاعلين من مثقفين وفنانين وأئمة، وليس الاقتصار فقط على قطاع الصحة، مع التفكير في الحلول الملائمة ووضع استراتيجية للحد من انتشار هذا الوباء الفتاك، وشدد رئيس النقابة الوطنية للأطباء العامين، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، على ضرورة التحضير للمرحلة المقبلة، من خلال تكثيف عمليات الكشف عن الفيروس، وتوفير أجهزة الكشف ومجانية الاختبارات وتوفير الكمامات وتوزيعها مجانا على أكبر نطاق ممكن، مع الاعتماد على الأطباء العامين كرأس حربة في التصدي للوباء.

في السياق ذاته، حث رئيس الجمعية الوطنية للتكوين المتواصل، المواطن على تحمل المسؤولية في هذه الظروف، وذلك بإتباع شروط الوقاية والنظافة، مثل غسل اليدين والتباعد الاجتماعي وكذلك “تفادي الوقوع في فخ الدعاية المغرضة والأخبار الكاذبة، عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي التي غالبا ما تكون معول هدم تستعمل لأغراض مشبوهة لهذا يجب التأكد دائما من مصادر الأخبار ومصداقيتها.

قمر الدين.ح