حمَّل محمد فرج عامر؛ رئيس نادي سموحة السكندري، اللاعبين المصريين والمسؤولين عن كرة القدم مسؤولية تدهور حال المنتخب المصري خلال الفترة الأخيرة، مؤكدًا أن الأزمة ليست مدرب مصري أم أجنبي.

واضاف عامر، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: ” المصيبة أن مستوى اللاعب المصري تدهور وفكره التكتيكي تجمد، بسبب تجمد اللاعبين وعدم ظهور جدد على المستوى الدولي” واردف: “تضاءل عدد المحترفين المصريين في الدوريات الأوروبية، ومن منهم محترف يلعب لأدنية ليست على المستوى، اللهم إلا محمد صلاح”.

رئيس النادي السكندري تابع: “حتى المدربين والمساعدين الذين تناوبوا على المنتخب أخيرًا ملفوظين في الدوريات الكروية المتقدمة”.

واختتم: “هل يعقل أن يظل اللاعبون مواليد 1997 حتى الآن حبيسي دوري ناشئين هزيل؟، هل يصح أن تبني سياسة احتكار لاعبين وعدم إعطاء فرصة للمواهب الصاعدة؟، المصيبة كبيرة ومتشعبة والكارثة أننا كنا مغيبين بفعل إعلام رياضي موجه”.