أبدى جيمس بالوتا، رئيس نادي روما، غضبه بعد تعادل فريقه أمام كالياري، بنتيجة 2-2، اليوم السبت، في إطار منافسات الجولة الـ 15 من عمر الدوري الإيطالي.

وبحسب موقع “كالتشيو ميركاتو”، وصف بالوتا، كارثة سقوط روما أمام كالياري بكلمتين فقط، حيث قال “مصيبة.. عار”.

وأشار بالوتا إلى أنه يفضل وضع مصير المدير الفني إيزيبيو دي فرانشيسكو، بين أيدي مونشي المدير الرياضي للنادي الإيطالي.

وأوضح بالوتا، أنه سيقابل مونشي، أمس، من أجل توضيح موقف دي فرانشيسكو من قيادة الفريق أو إقالته.

وختم الموقع بأن القرار الأرجح هو تجديد الثقة في دي فرانشيسكو، حتى مباراة بارما، في نهاية الشهر الجاري.

وبهذا التعادل، رفع روما رصيده إلى 21 نقطة في المركز السادس بجدول ترتيب الكالتشيو، مقابل 17 نقطة لنظيره كالياري في المركز الـ 13.