وجهت رئيسة دائرة خميس الخشنة، رسالة طمأنة لقاطني لقصدير بموقع حمادي وذلك بعد احتجاجهم منذ أسابيع بخصوص ترحيلهم إلى سكنات جديدة خاصة بعد الإعلان عن المواقع المعنية بالترحيل والتي لم تشملهم ما دفع بهم للمطالبة بتفسير.

وأكدت رئيسة الدائرة لممثل السكان أن ترحيلهم إلى سكنات جديدة لن يطول وستكون دراسة الملفات بدقة.