أعلن عضو المكتب التنفيذي للكاف ورئيس لجنة المنافسات والمرشح السابق لانتخابات رئاسة الفيفا وأقدم معارض لعيسى حياتو الليبيري موسى بيليتي استقالته من منصبه بسبب الفساد المستفحل داخل بيت الكاف وفتح موسى النار على أحمد أحمد في رسالة الاستقالة وقال إنه أسوأ من عيسى حياتو، وإنه ديكتاتوري ويتخذ القرارات دون العودة للمكتب التنفيذي على غرار منح تنظيم كأس إفريقيا 2021 للكاميرون! متهما اياه بتحوّيل الكاف إلى عصب تتآمر حول بعضها! كما كشف انه هناك مبلغ 200 ألف دولار تم تحويله بطريقة غامضة إلى حساب شركة في بولونيا! وختم رسالته قائلا: “لا يمكن مواصلة العمل في مؤسسة نبيلة والاستجابة لنزوات أحمد أحمد، فالفساد الذي ناضلنا لمحاربته، نحن نعيش أسوأ منه!!”.