هنأ الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري، ريفر بليت على تتويجه بلقب كأس ليبرتادوريس، على حساب مواطنه بوكا جونيورز، لكنه شدد على أن “الثأر موجود دائما في كرة القدم”.

وكتب ماكري، الذي سبق وترأس بوكا من 1995 إلى 2007 ثم لعدة أشهر في 2008 ، على حسابه بشبكة “تويتر” عقب تتويج ريفر باللقب الليلة الماضية “مبروك لريفر وكل مشجعيه على الانتصار في هذه المباراة التاريخية”.

واستطرد “نحن المنتمون لبوكا نعرف ان الثأر موجود دائما في كرة القدم”.

وتغلب ريفر على بوكا بنتيجة 3-1 في إياب ليبرتادوريس، الذي اقيم بملعب “سانتياغو برنابيو” في مدريد.

وكان من المقرر إقامة المباراة في 24 نوفمبر الماضي على ملعب “مونيمنتال” معقل ريفر بليت، لولا تعرض حافلة بوكا للاعتداء من قبل مشجعي الخصم أثناء توجهها للملعب، ليتم تأجيل اللقاء مرتين قبل أن يتقرر في النهاية نقله لمدريد.