طالب ستيفن تشانغ، رئيس نادي إنتر ميلان الإيطالي، بحل الأزمة القائمة بين “النيراتزوري” ونجمه الأرجنتيني ماورو إيكاردي، بعد قرار تجريده من شارة قيادة الفريق ومنحها للحارس سمير هاندانوفيتش.

وذكرت صحيفة “كوريري ديلا سيرا”، أن رئيس إنتر ميلان تواصل هاتفيًا مع بيبي ماروتا وأليساندرو أنتونيلو، مسئولي “النيراتزوري”، وطالبهما بحل قضية إيكاردي والتحدث مع اللاعب لتهدئة الموقف.

وأضافت الصحيفة أن إنتر ميلان حدد اليوم، موعدًا للجلوس رفقة اللاعب الأرجنتيني وحل الأزمة التي نشبت بين الطرفين، في محاولة للم الشمل من جديد.

ويستمر غياب ماورو إيكاردي عن المشاركة مع إنتر ميلان، منذ 13 فيفري الماضي، بعد قرار سحب شارة القيادة منه، أتبعه اللاعب برفضه خوض مواجهة رابيد فيينا بالدوري الأوروبي، ثم تعرض لإصابة أبعدته عن بقية المباريات