أكدت أن فتح أو غلق الأجواء قرار سيادي لا يصدر إلا عن السلطات العليا للبلاد

أكدت رئاسة الجمهورية، اليوم الاثنين، أن الأخبار المتداولة في الفترة الأخيرة حول استئناف شركة الخطوط الجوية الجزائرية، لرحلاتها خلال الشهر القادم ليست سوى “إشاعات” و أن فتح أو غلق الأجواء “قرار سيادي” لا يصدر إلا عن السلطات العليا للبلاد.

و جاء في بيان لرئاسة الجمهورية “راجت مؤخرا إشاعات مفادها أن الرحلات الجوية التجارية الجزائرية ستستأنف في الشهر القادم. إن هذه الشائعات لا أساس لها من الصحة، وهي صادرة عن أوساط مازالت ضحية ممارسات لم يعد لها مكان في الجزائر الجديدة”، و أضاف المصدر ذاته، “إن قرار فتح أو غلق الأجواء أمام الرحلات الجوية قرار سيادي لا يصدر إلا عن السلطات العليا للبلاد”.

جلال.ق