تصريحات وزيرة التضامن المتعلقة بعدم رفع المنحة الخاصة بهم أثار غضبهم

نظم أمس العشرات من ذوي الاحتياجات الخاصة من بينهم مكفوفين وقفة احتجاجية سليمة بالبريد المركزي في العاصمة لمطالبة الحكومة بتسوية لهم ثلاثة مطالب تتمثل في رفع المنحة الخاصة بهم وتوفير مناصب الشغل والسكن، موجهين نداءهم لرئيس الجمهورية بإنصافهم وتحسين أوضاعهم.

وردد المحتجون أمس عديد الشعارات المنددة بتصريحات وزيرة التضامن الوطني بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي الخاص بهذه الفئة، والتي صرحت بعدم رفع منحة ذوي الاحتياجات الخاصة، ما أُثار غضبهم، حيث أكد البعض منهم أن وضعهم في تدهور ولم يعرف أي تحسن رغم تعاقب عديد الوزارات على قطاع التضامن، حيث ردد بعض المكفوفين عبارة “وزارة التضامن فشلت في تسوية مشاكلنا”، مطالبين رئيس الجمهورية بالتدخل وإعادة النظر في قيمة المنحة التي تحصل عليها فئة ذوي الاحتياجات الخاصة والمقدرة بـ 4000 دينار، مؤكدين أنها غير كافية حتى للنقل.

كما طالب المحتجون من السلطات العليا برفع حصتهم من مناصب الشغل في كل الشركات الخاصة والعمومية ومنحهم حقهم في السكن مثلهم مثل باقي المواطنين الذين يعانون من أزمة سكن وإعطائهم الأولوية في إعداد القوائم.

نادية.ب