كذّب أغلب مستخدمي قطاع التربية في منشورات فايسبوكية ما تم تداوله بخصوص صرف اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية، مساهمة مالية بقيمة خمسة ملايين سنتيم للاستفادة من رحلات عائلية خارجية وثلاثة ملايين لمن يريد قضاء 10 أيام في المخيّمات الصيفية، مؤكدين أن اغلبهم لم يستفيدوا منها، حيث سبق أن تلقوا وعودا بصرف منح العطل في عهد الوزيرة السابقة نورية بن غبريط.