أبدى الهولندي فرينكي دي يونغ لاعب خط وسط برشلونة الإسباني ترحيبه، بنصائح أندريس إنييستا أسطورة النادي الكتالوني ولاعب فيسيل كوبي الياباني حاليا.

وشدد دي يونغ خليفة انييستا وتشافي أنه مع احترامه للاعبي برشلونة الكبار، فإنه لا يزال عازما على كتابة تاريخه الشخصي مع النادي الكتالوني وقال دي يونغ عن إنييستا: “لو كانت لديه بعض النصائح لي فهي محل ترحيب، لكني أعتقد أنه كان موهوبا للغاية لدرجة أنه من الصعب تكراره”.

وأصبح لاعب الوسط أحدث المواهب الهولندية في النادي الكتالوني، عندما أعلن برشلونة في جاني الماضي التعاقد مع دي يونغ من أياكس.

ومنذ نقل رينوس ميشيلز ويوهان كرويف “الكرة الشاملة” إلى برشلونة في سبعينيات القرن الماضي، بات هناك تدفق مستمر للمواهب الهولندية تتحرك إلى ملعب “كامب نو”.

وقال دي يونغ: “أعتقد أن سبب الشغف باللاعبين الهولنديين في برشلونة هو كرويف، لقد غير النادي قليلا بالطبع وأعتقد أن تأثيره كان كبيرا حقا على البارسا”.

وخلال مباراتين في جولة ما قبل الموسم أظهر دي يونغ، الذي قاد أياكس إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، بالفعل جدارته بالانضمام إلى برشلونة.

وبفضل تمريراته الدقيقة وضغطه المستمر في الدفاع، بدا اللاعب البالغ عمره 22 عاما مناسبا تماما لأسلوب برشلونة المميز.

وأضاف دي يونغ: “تحدثنا عن ذلك وتحدثت بشأنه مع المدرب كذلك، لكني أعتقد أن أسلوب ورؤية أياكس وبرشلونة متشابهين تقريبا لذلك لا يوجد اختلاف كبير بالنسبة لي”.

وانضم دي يونغ إلى لاعبين كبار في وسط الملعب مثل سيرخيو بوسكيتس وإيفان راكيتيتش الحائزين على 12 لقبا للدوري الإسباني مجتمعين بقيادة المدرب إرنستو فالفيردي.

وأكمل اللاعب الهولندي: “الجميع يساعدني كثيرا سواء اللاعبون أو الجهاز الفني أو النادي، بالطبع شاهدت العديد من مباريات برشلونة خلال السنوات الماضية لذلك أعلم أنهم لاعبون رائعون، كنت أتابعهما ويمثلان نموذجا بالنسبة لي”.

وبعد العودة إلى برشلونة سيخوض دي يونج مباراته الأولى في “كامب نو” خلال مباراة ودية أمام أرسنال في الرابع من الشهر المقبل قبل المباراة الافتتاحية في الدوري أمام أتليتيك بيلباو يوم 17 أوت المقبل.