هاجم الهولندي ماتياس دي ليخت، مدافع جوفنتيس الإيطالي الجديد، الصحافة الإنجليزية، بسبب ما ذكرته في وقت سابق عن احتمالية إصابته بالسمنة لاحقا، على غرار والده.

دي ليخت انتقل إلى جوفنتيس، الأسبوع الماضي، قادما من أياكس أمستردام الهولندي في صفقة بلغت قيمتها 65 مليون جنيه إسترليني، بالإضافة إلى 10.5 مليون كمتغيرات.

وقال المدافع الهولندي، في تصريحات نقلتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية: “كل يوم كانت تتناثر شائعات جديدة عن مستقبلي”.

وأوضح: “فجأة ظهر خبر عن نادٍ معين لن يقوم بشرائي لأن والدي سمين للغاية، وأنني سأكون مثله بعد ذلك، هذا سخيف”.

ويشير دي ليخت إلى صحيفة “ميرور” البريطانية، حيث أكدت أن مانشستر يونايتد الإنجليزي، لن يتعاقد معه بسبب سمنة والده، وإمكانية تأثير ذلك عليه في المستقبل.

و كان مانشستر يونايتد قريبا من التعاقد مع دي ليخت قبل انتقاله إلى يوفنتوس، بعد تعثر مفاوضاته مع هاري ماغواير، مدافع ليستر سيتي الإنجليزي، قبل أن تعود المفاوضات مجددا بعد انتقال المدافع الهولندي إلى “البيانكونيري”.

يُذكر أن نادي جوفنتوس حصل على دي ليخت (19 عاما) بعقد يمتد حتى صيف 2024، بعد صراع مع برشلونة الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي ومانشستر يونايتد الإنجليزي.