رغم فوز جوفنتوس المهم جدًا على نابولي، بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في مباراة مثيرة، إلا أن ماتياس دي ليخت مدافع “السيدة العجوز”، لم يسلم من الانتقادات.

وبحسب صحيفة “سبورت” الإسبانية، فإن دي ليخت بات بعد المباراة في مرمى الانتقادات اللاذعة، من جانب جماهير جوفنتوس، والصحافة الإيطالية التي ترى أنه أخطأ في الأهداف الثلاثة، التي استقبلتها شباك “السيدة العجوز”.

ولم يلعب دي ليخت، الذي انتقل لجوفنتوس هذا الصيف مقابل 72 مليون أورو، مباراة بارما الأولى، لكن الظروف خدمته وشارك أمام نابولي في الجولة الثانية، بعد إصابة جورجيو كيلليني بالرباط الصليبي ليلة المباراة.

وألقت الصحافة الإيطالية، اللوم على دي ليخت وحملته مسؤولية الأهداف الثلاثة التي سكنت شباك جوفنتوس، بعد التقدم بثلاثية نظيفة.

وأشارت إلى أن أخطاء لاعب أجاكس السابق الواضحة في التمركز والمراقبة ورطت فريقه في التعادل، لولا خطأ كوليبالي الذي منح “بيانكونيري” الفوز القاتل.

وعقب المباراة، اضطر جيوفاني مارتيوتشيلو مساعد ساري، للدفاع عن دي ليخت، مؤكدا أن اللاعب لا يزال يتكيف مع الفريق.