انتقد إيزيبيو دي فرانشيسكو، المدير الفني لروما، عقلية لاعبيه والسذاجة الدفاعية، عقب الهزيمة القاسية أمام لازيو، في ديربي العاصمة، بثلاثة أهداف دون رد، لحساب الجولة 26 من الدوري الإيطالي.

وقال دي فرانشيسكو، في تصريحات نقلها موقع “فوتبول إيطاليا”: “بالتأكيد لم نكن على مستوى المهمة في الشوط الأول، لكن رد فعلنا في الشوط الثاني كان جيدًا، وخلقنا العديد من الفرص للتعديل، لكن ركلة الجزاء أنهت آمالنا”.

وأضاف: “لا يمكننا استقبال هدف من رمية تماس، حدث ذلك ضد فروسينوني أيضًا، مراقبة لاعبينا لهم كانت خاطئة، ارتكبنا العديد من الأخطاء الدفاعية هذا الموسم، صناعة الفرص ليست كافية”.

وتابع: “لقد حاولنا العمل على هذه المواقف، لكن علينا أن نتحسن من الناحية العقلية، نهجنا كان غير إيجابي، كانت هذه مباراة يمكن أن نعيدها إلى المسار، لكن نتيجة 3-0 ثقيلة للغاية”.

وأتم: “لا أعرف لماذا بدأنا المباراة ببطء شديد، لأنه من المستحيل التقليل من أهمية الديربي، من الناحية العقلية، هذا الفريق يحتاج للكثير من العمل، كان لدينا سلسلة من النتائج الإيجابية، لذا لم تكن هذه النكسة ما نريده”.