أكد لاعب الوسط الإيطالي دانييلي دي روسي، أثناء تقديمه كلاعب جديد في بوكا جونيورز الأرجنتيني، أنه اختار النادي العاصمي لأن جماهيره “مجنونة بكرة القدم أكثر” من جماهير روما، ناديه السابق.

وتم تقديم بطل العالم مع “الآتزوري” في 2006 داخل ملعب (لا بومبونيرا)، الذي أبدى صاحب الـ36 عاما إعجابه الشديد به.

وقال دي روسي: “عشت 20 عاما وسط أجواء من الجنون لأن (في روما) الجماهير تعيش كرة القدم على مدار 24 ساعة. كان بإمكاني اختيار مكان أكثر هدوءا بالنسبة لي، أو اختيار مكانا للعيش وسط جماهير أكثر جنونا بكرة القدم، وهذا ما اخترته”.

وأضاف قائد “الجيالوروسي” سابقا أن كل شيء شاهده منذ قدومه “يعتبر تأكيدا على أنه اختار “المكان المناسب للعمل”.

وأوضح “أحتاج للعمل مع أشخاص جادين بهيكل عمل مناسب كما حدث في أوروبا لأن كل ما أريده هو لعب كرة القدم”.

وحول حالته البدنية والفنية، أكد دي روسي أنه كان مبتعدا عن الملاعب على مدار الشهرين الماضيين، ولكنه كان يتدرب “يوميا تقريبا”، إلا أنه أشار إلى أن “التدرب منفردا يختلف كثيرا عن اللعب”.

من جانبه، أكد رئيس النادي، دانييل أنجيليسي، أنهم “فخورون للغاية” بالتعاقد مع لاعب “يمتلك مسيرة دولية رائعة” مثل دي روسي.

وكان النجم الإيطالي قد وقَع الجمعة الماضي عقدا مع بطل الأرجنتين يمتد لعام 2020.

وقال دي روسي حينئذ خلال مقطع فيديو “أهم شيء في الحياة هو التمكن من تحقيق أحلامك الخاصة”.

واختتم رمز فريق الذئاب، الذي لعب بصفوفه تقريبا طوال حياته منذ 2001 وحتى 2019 ، حديثه قائلا “هذا هو بوكا” ولكن باللغة الإيطالية.