كشفت تقارير صحفية عن اتخاذ دانييلي دي روسي، قائد روما الإيطالي السابق، قرار الاعتزال بعد رحيله عن الجيلاروسي بنهاية الموسم المنقضي.

وذكرت صحيفة “التيمبو” الإيطالية أن دي روسي قرر الاعتزال بعد الرحيل عن روما ورفض النادي تجديد تعاقده، خاصة أنه يرى أن الأمر لا يستحق أن يصطحب أسرته للسفر في تجربة جديدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن دي روسي قد يلتحق بالجهاز الفني المساعد لروبرتو مانشيني مدرب منتخب إيطاليا.

وكانت تقارير صحفية أشارت إلى اهتمام العديد من الأندية بالتعاقد مع دي روسي خلال الميركاتو الصيفي الحالي، أبرزها ميلان وسامبدوريا وفيورنتينا وبولونيا في إيطاليا، وأيضا بوكا جونيورز الأرجنتيني، وبعض الأندية في الدوري الأمريكي.

ويعد دي روسي أحد أبناء روما؛ حيث نشأ في أكاديمية النادي، قبل أن يتم تصعيده للفريق الأول عام 2001، ليشارك في 616 مباراة بقميص الفريق.

وشهدت مسيرة دي روسي مع “الذئاب” فوزه بلقبين لكأس إيطاليا ولقب للسوبر المحلي، كما حمل شارة قيادة الفريق في السنوات الماضية، عقب اعتزال فرانشيسكو توتي.