يرى الإسباني دافيد دي خيا، حارس مانشستر يونايتد، أن مستوى الفريق تطوَّر منذ الموسم الماضي؛ بسبب التأثير الكبير لمدرب الفريق الحالي، أولي جونارسولسكاير.

وقاد سولسكاير، يونايتد لتحقيق 14 انتصارًا في 19 مباراة خاضها كمدرب مؤقت للفريق، العام الماضي.

لكن مستوى الفريق تراجع بشكل ملحوظ، بعد أن أصبح سولسكاير، مدربًا دائمًا للفريق في مارس الماضي، لينهي الموسم في المركز السادس بالدوري الإنجليزي.

وقال دي خيا في تصريحات للموقع الرسمي لمانشستر يونايتد: “منذ لحظة وصوله (سولسكاير)، أظهر إيمانه بي منذ الدقيقة الأولى”.

وأضاف: “أرى بأنه أثر بشدة على الفريق. فزنا معه في البداية بـ10، أو 11 مباراة. الكل يؤمن به، وهذا أهم شيء”.

وتابع: “الجماهير تقف وراءه. هو يعرف النادي جيدًا، والأشخاص الذين يعملون به. هذا أمر أساسي، كما أنه يظهر الكثير من الثقة في اللاعبين صغار السن، وهو أمر مهم بالنسبة لنا. هو بالطبع مدرب عظيم”.

كان الموسم الماضي هو الأسوأ دفاعيًا لليونايتد منذ بداية حقبة البريميرليغ، بعدما اهتزت شباك الفريق بـ54 هدفًا، ولم يحافظ على نظافة شباكه سوى في 7 مباريات فقط، أكثر بمباراتين عن الهابطين فولهام، وهيدرسفيلد.

وعن ذلك، علق الحارس الإسباني: “تطورنا كثيرًا على الصعيد الدفاعي. تهتز شباكنا بأهداف أقل من الموسم الماضي”.

وأضاف “سمحنا باهتزاز شباكنا بالكثير من الأهداف الموسم الماضي، أما الآن فندافع بصورة أفضل والفريق يتطور، بالطبع عندما تدافع بصورة جيدة، يتطور مستوى الفريق، كما أننا نملك لاعبين عظماء في الأمام”.

واختتم: “الفريق أصبح متماسكًا ومتقاربًا بصورة أكبر، ومن هذا الأساس أرى بأن الفريق سيتحسن، وسيصبح من الصعب للغاية التغلب علينا”.