أغلبها تقع على عاتق الإدارات 

قدرت ديون شركة توزيع الكهرباء والغاز (سونلغاز) لدى زبائنها والتي لم يتم تحصيلها بـ 1.887 مليار دينار بولاية غرداية وهذا إلى غاية 31 أوت الفارط.

 وأوضحت المديرية المحلية لشركة توزيع الكهرباء والغاز – وسط – ( فرع سونلغاز) في بيان لها أن تلك المستحقات تقع على عاتق الإدارات والمؤسسات العمومية وكذا قطاعي الفلاحة والصناعة بما يقارب 1.319 مليار دينار إلى جانب الزبائن العاديين والعائلات بـ 56.8 مليون دينار.

وتمثل هذه الديون التي أثرت بشكل سلبي على الديناميكية الداخلية للشركة في مجال تحسين خدماتها المستحقات التي لم يتم تحصيلها خلال السنوات الفارطة.

ويمثل تراكم الديون غير المسددة من طرف 57280 زبونا، نسبة 41.02 بالمائة من زبائن الولاية والمقدر عددهم بـ 139650 زبونا، يضيف ذات البيان.

وتقوم في هذا الإطار مصالح مديرية التوزيع بغرداية بتحسيس الزبائن بضرورة تسديد ديونهم عن طريق نظام تسديد متعدد القنوات يتيح لهم إمكانية تسديد ديونهم وغيرها من الفواتير على مستوى مختلف الوكالات البريدية والبنكية وكذلك عبر نقاط الخدمات الجوارية التابعة لشركة سونلغاز المستحدثة عبر مختلف الأحياء الحضرية بالولاية.

وقصد تحسين خدماتها توجهت مصالح التحصيل بالشركة إلى تحسيس زبائنها من خلال الحصص الإذاعية وكذا الرسائل النصية القصيرة لحثهم على تسديد مستحقات الإستهلاك، كما يتم كذلك التفاوض بطرق ودية مع الزبائن وكذا وضع جداول من أجل تحصيل المستحقات الغير مسددة.  

وتم خلال سنة 2019 إطلاق استثمار بقيمة 327 مليون دينار من طرف شركة توزيع الكهرباء والغاز (وسط) بغرداية من أجل إنجاز أربعة محولات كهربائية قصد مواجهة الطلب المتزايد خلال فترة الصيف و31 كلم طولي من الشبكات مما يسمح بتأمين التموين بالطاقة الكهربائية خلال تلك الفترة.

وتحصي ولاية غرداية 139650 مشتركا في شبكة الكهرباء بزيادة تقدر بحوالي 4 بالمائة مقارنة مع سنة 2018 وأزيد من 82052 ربط بالغاز الطبيعي، بزيادة تصل إلى نحو 5 بالمائة مقارنة مع السنة الفارطة.

وبلغ معدل التغطية بالكهرباء والغاز الطبيعي بالولاية 98.76 بالمائة و74.66 بالمائة على التوالي، حسب ذات المصدر.