مدير صندوق الضمان الاجتماعي للعمال الأجراء بخنشلة :

كشف بوبكر ضيف مدير صندوق الضمان الاجتماعي للعمال الإجراء  “كناس” وكالة خنشلة أن الديون المترتبة على الإدارات والمؤسسات باتجاه الصندوق تجاوزت مبلغ 290 مليار سنتيم  منها مبلغ 74 مليار سنتم على ذمة المؤسسات المحلة التي تمت تصفيتها وهذا خلال سنة 2018.

 وأوضح ضيف أن أكثر الإدارات المدانة لدى الصندوق مديريات التربية، الصحة، التكوين المهني، البلديات، مضيفا في ذات السياق أن تأخر الإدارات والمؤسسات في تسوية ديونها لدى الصندوق تسبب في عجز صندوق التقاعد باعتبار أن القسط الأكبر بنسبة 14.25 بالمئة من عائدات كناس تصب في حساب صندوق التقاعد لتسديد منح المتقاعدين وتأخر هذه الإدارات ليس فقط في تسديد الديون بل تعدى إلى عدم تقديم التصريح السنوي لعمالها باعتباره وثيقة رسمية وأساسية لا يمكن الاستغناء عنها باعتبارها الوثيقة الأساسية التي توجه لصندوق التقاعد لمراقبة ملفات الموظفين المقبلين على الإحالة للتقاعد لتسهيل حساب المنحة لكل موظف.

 وارجع مدير كناس أسباب عدم تقديم التصريح السنوي للعمال من قبل الإدارات لاعفائهم من غرامات التأخير بالتصريح رغم توفير الصندوق الإمكانيات والتجهيزات الحديثة للعمل والاتصال عن بعد فقط يتقدمون للحصول على كلمة السر من قبل المصلحة المعنية.

من جهة أخرى، كشف المدير عن تسديد أكثر من 280 مليار سنتم للآدات الاجتماعية منها 21 مليار سنتم خاصة بالعطل المرضية أين أكد ضيف بوبكر تقليص اداءات العطل المرضية لسنة 2018 مقارنة بالسنة الماضية بنسبة 10 بالمئة، كما دعا المنخرطين لتقديم ملفات الاستفادة من بطاقة الشفاء حيث من أصل 212 مشتركا استفاد فقط 141 ألف بالبطاقة. وفي الأخير كشف بوبكر ضيف عن فتح دار الحضانة التابعة لصندوق الضمان الاجتماعي أمام أطفال الأمهات العاملات لمختلف القطاعات دون تمييز خلال الأسبوع الأول من شهر جانفي القادم، وتكون البداية بـ 50 طفلا بقسمين في انتظار تجهيز بقية الأقسام وتوفير يد عاملة مؤهلة للإشراف على الأطفال مضيفا أن عملية استقبال الملفات انطلقت وتم تعيين لجنة مختصة لدراسة الملفات وترتيبها حسب الشروط المطلوبة للاستفادة بمنصب في دار الحضانة التي عرفت زيارة مفاجئة لوالي الولاية الأسبوع الماضي للوقوف عن أسباب تأخر انطلاق وفتح الدار واستقبال الأطفال بعد الانتهاء من عملية الترميم والتجهيز.

نوي . س