يواصل اللاعب اندي ديلور خرجاته من حين لآخر على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي حيث أعرب عن فخره بتمثيل الجزائر مؤكدا على أن الوقت قد حان لرؤية المنتخب في “العلالي” هذا ويأمل اللاعب في ان يشارك ضمن الكتيبة المعنية بقمة السنغال مؤكدا على ان النهاية ستكون سعيدة.

في السياق ذاته أبدى اللاعب ديلور أمله وشغفه في الدخول لأول مرة إلى الجزائر وبيده التاج القاري خاصة وأنه عاش بين المكسيك وفرنسا مؤكدا انه ينتظر وصول الساعة التي تحط فيها الطائرة بمطار العاصمة بفارغ الصبر.

يعود إلى مونبولييه بعد قضاء أيام من الراحة

هذا وبخصوص مستقبله فقد أكد اللاعب على انه سيواصل بصفة رسمية مع مونبيلييه مؤكدا على انه تواصل مع مدربه وطمأنه بشأن جاهزيته خاصة وان كل الظروف مواتية من اجل الانطلاق في التحضيرات وذلك بعد ان ينال من 3 ايام الى 5 ايام راحة يزور فيها بلد امه وكذا الركون الى الراحة من خلال إتباع رحلة استجمامية ستكون برفقة بعض عناصر المنتخب في دبي الإماراتية مثلما اعتادوا عليه

هشام رماش