اعترف أندي ديلور مهاجم المنتخب الوطني ومونبيلييه الفرنسي أنه كان يتمنى خوض أول مباراة له أمام الجماهير الجزائرية بالجزائر بعدما دشن مشواره مع الخضر بقطر ومصر قبل أكثر من شهرين ولكنه أكد انه لم يغضب مطلقا من الناخب الوطني بلماضي بسبب عدم مشاركته آخر لحظة وايقاف عملية تبديله في مباراة الجزائر والبينين الودية.

وقال ديلور:” بلماضي أكد لي بأنه بقي تبديل واحد وأنه يتوجب إدخال رفيق حليش لأنها مباراته الأخيرة”، وتابع ديلور :” رحبت بالأمر بكل سرور لأنني احترم حليش كثيرا بالرغم من أنني كنت ارغب في اللعب في الجزائر لأول مرة”.

وعن مجريات اللقاء قال ديلور : “حققنا الأهم في المباراة وانا سعيد بالتواجد مع هذه المجموعة، والاهم هو الطريقة الرائعة التي غادر بها رفيق حليش”.

ر.ح