أرقامه ترشحه بقوة للمشاركة مع الخضر في “كان” مصر

قطع أندي ديلور مهاجم مونبلييه الفرنسي الشك باليقين وأكد الإثنين صحة الأخبار التي كشفت عن رغبته في تمثيل المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم مستقبلا بدلا من الفرنسي حين أكد أنه بدأ بالإجراءات للحصول على الجنسية الجزائرية كخطوة أولى نحو تقمص الألوان الوطنية.

وقال ديلور في مؤتمر صحافي عشية لقاء فريقه مع باريس سان جرمان في الدوري الفرنسي ردا على سؤال يتعلق بصحة ما يقال عن استعداده للعب للخضر :”بدأت الإجراءات في الوقت الحالي لكي ألعب يوماً ما في صفوف المنتخب الجزائري. أفكر بهذا الأمر منذ بعض الوقت”، وأضاف ديلورت يقول :” اختيار الجزائر خطوة عائلية وشخصية، لقد إتخذت قراري وأنا بصدد القيام بالإجراءات القانوينة التي تسمح لي باللعب للمنتخب الجزائري يوما ما، على الأقل أنا فخور بذلك وشكرا”، ويأمل ديلور في مواصلة مسيرته مع سادس ترتيب الدوري حالياً مونبلييه : “أشعر بالراحة ولدي أهداف أريد تحقيقها”.

ومعلوم أن ديلورت صاحب (27 عاماً) المولود في سيت بجنوب فرنسا، من أب فرنسي غجري وأم جزائرية، يتمنى التواجد ضمن قائمة الخضر التي يستعد المدرب جمال بلماضي لتحضيرها تحسبا لخوض غمار نهائيات كأس الأمم الإفريقية في مصر (21 جوان إلى 19 جويلية المقبلين) حيث يتواجد في المجموعة الثالثة التي تضم أيضاً منتخبات السنيغال وكينيا وتنزانيا، وحسب بعض الاصداء القادمة من بيت الخضر فإن حظوظ ديلورت كبيرة جدا في تكوين ثنائي هجوم كتيبة بلماضي في الكان نظرا لأرقامه الكبيرة هذا الموسم حيث يعيش أفضل موسم له في مسيرته في صفوف مونبلييه الذي انضم إليه مطلع الموسم الحالي قادماً من تولوز، إذ سجل 13 هدفا محطماً رقمه القياسي الموسم الماضي بفارق هدف واحد، ونجح أيضاً في سبع تمريرات حاسمة منصبا نفسه رابع أفضل هداف في الليغ1 وثالث أفضل مساهم في تسجيلها بـ20 هدفا.

رؤوف.ح