فسخ عقده بالتراضي قبل 10 أشهر من نهايته

أعلن بيرنلي، أنَّ لاعبه ستيفن ديفور، سيرحل لأسباب عائلية، وسيواصل مسيرته في بلجيكا.

وانضم ديفور، إلى بيرنلي قادمًا من أندرلخت في أوت 2016 في صفقة قياسية للنادي آنذاك مقابل 7.35 مليون إسترليني، وشارك في 58 مباراة على مدار 3 سنوات في إنجلترا، وغاب طويلاً؛ بسبب الإصابات.

وقال شون دايك مدرب بيرنلي، إنَّ اللاعب البلجيكي، 31 عامًا، توصل لاتفاق بالرحيل بالتراضي، وفسخ تعاقده قبل 10 أشهر من نهايته للعودة إلى بلاده.

وقال دايك لموقع النادي: “كنا نتطلع إلى أن يلعب معنا لبعض الوقت في وقت لاحق من هذا الموسم، لكن لأسباب عائلة كان من الأنسب بالنسبة له العودة إلى بلجيكا”.

وأضاف: “دائمًا ما نضع مصلحة اللاعب أولاً، ونتمنى أن ينجح في هذه الأمور مع العودة إلى بلاده، والحصول على فرصة استئناف مسيرته بالقرب من عائلته”.

وأكد ديفور، الذي ساعد بيرنلي على احتلال المركز السابع موسم “2017-2018″، أنه كان يتمنى اللعب لفترات أطول.

وتعرض ديفور لإصابة خطيرة في الركبة في جانفي 2018، ولم يشترك سوى في 6 مباريات بالدوري الموسم الماضي، بسبب مشكلة في الساق ولم يلعب هذا الموسم، بسبب إصابة أخرى في الساق.

ولم يكشف ديفور عن ناديه المقبل، بينما ذكرت تقارير محلية أنه في مفاوضات للانتقال إلى صفوف أنتويرب.