شبيبة القبائل

لا تزال الأمور تراوح مكانها فيما يخص قضية المدرب الفرنسي فرانك دوما، فبعدما كان الأخير مرشحا للرحيل، في الأيام الماضية عادت الأمور إلى مجاريها حيث علمنا من مصادرنا الخاصة أن المدرب ووكيل أعماله يتواجدان في مفاوضات مع الرئيس شريف ملال من أجل وضع خطة عمل للموسم الجديد، لاسيما وأن التقني الفرنسي قدم موسما جيدا، بعدما أعاد الفريق لرابطة الأبطال، ما جعل الأنصار وأعضاء الإدارة منقسمون بخصوص رحيله وتعيين فيلود مواطنه على رأس العارضة الفنية للكناري.

ووضعت إدارة الشبيبة اسم المدرب الفرنسي هيبرت فيلود لخلافة دوما في حال عدم التوصل لأرضية اتفاق لأن ملال يسعى لتحضير كل شيء قبل العودة إلى أجواء التدريبات نهاية الشهر الجاري أو حتى بداية شهر جويلية تحضيرا لدوري أبطال إفريقيا التي تنطلق شهر أوت القادم، وعليه فإن الإدارة قد تقرر العمل بمبدأ الاستقرار لتفادي التأخر، ما قد يجعل الفريق يخسر الوقت والرهان في تحقيق نتائج جيدة مستقبلا، لاسيما وأن ما قدمه الفريق الموسم المنقضي سيجعل أشد المتشائمين متفائلا بقدرة الكناري على تحقيق نتائج أفضل في ظل الانطلاقة الجيدة التي شرع فيها النادي في الميركاتو الصيفي.

ا.م.ب