الأمم المتحدّة تتوعّد منتهكي حظر السّلاح

كشف غسّان سلامة المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا، أن كل الأطراف الليبية استوردت أو اشترت أو حصلت على الأسلحة من الخارج قبل الحرب على طرابلس.

قال سلامة في حوار مع “فرانس24″، أن هناك أطرافا دولية عديدة لم يسمّها صدّرت السلاح إلى ليبيا وهناك دول نقلته إلى ليبيا بسفنها في انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن.

ونفى المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا، أن يكون منحازا في النزاع الليبي، مؤكدا أنه سيواصل مهمته كوسيط أممي، رغم الإعتراضات على شخصه، كما تعهّد بعدم سكوته وعدم سكوت الأمم المتحدة عن انتهاك حظر السلاح في ليبيا.

في ذات السياق، اضاف سلامة أنه لم يكن منحازا يوما في النزاع الليبي كما اتّهمه بذلك المشير الليبي خليفة حفتر في صحيفة “لو جورنال دو ديمانش” الفرنسية، موضّحا أن تحذيره من حرب أهلية ومن تقسيم البلاد لا يعني أنه يتمنى ذلك، كما أنه حريص على وحدة ليبيا أكثر من الليبيين أنفسهم.

وأكّد المبعوث الأممي إلى ليبيا، أنه سيواصل مهمته كوسيط أممي، مشيرا أن المشير خليفة حفتر طلب منه مواصلة هذه الوساطة في اتصال شخصي معه.

هذا واعتبر ذات المتحدث، أن هجوم المشير خليفة حفتر على طرابلس في الوقت الذي يزور فيه الأمين العام للأمم المتحدة العاصمة الليبية كان مفاجأة، وأن اختزال الموضوع في ليبيا بين شرق وغرب ليس دقيقا، داعيا إلى العودة إلى طاولة المفاوضات وتوسيع دائرتها مستقبلا.

كما حذّر سلامة من أن “يكون المجتمع الدولي مرآة مكبّرة للخلافات الليبية متعهدا بعدم سكوته وعدم سكوت الأمم المتحدة عن انتهاك حظر السلاح في ليبيا”، داعيا في الوقت نفسه المنظمة الأممية لإنقاذ صداقيتها ونفسها في ليبيا.

..ودعوة أمريكية مصرية للحلّ السياسي في ليبيا

شدّد مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي ونظيره المصري سامح شكري، على ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية والحدّ من تصاعدها، وذلك خلال حوار هاتفي جمعهما.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، أن ” الوزير مايك بومبيو ناقش الأزمة في ليبيا في مكالمة هاتفية مع نظيره المصري”، وفق ما أفادت به وكالة الانباء الفرنسية.

من جهة أخرى، يقوم اللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة المصرية، بزيارة إلى ليبيا، يلتقي المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي، وفق ما جاء في صحيفة “أخبار اليوم” المصرية على موقعها الرسمي.

ب.تلمساني