أكد تقرير صحفي إيطالي، اليوم الخميس، أن جينارو غاتوزو، المدير الفني لميلان، بات على أبواب الإقالة من قيادة “الروسونيري” في نهاية الموسم الحالي.

ووفقًا لصحيفة “كوريري ديللو سبورت” الإيطالية، فإن إدارة ميلان ستقوم بإقالة غاتوزو بعد نهاية الجولات الثماني المقبلة بالدوري الإيطالي أيًا كانت النتائج.

وكان غاتوزو قد صّرح عقب مباراة سامبدوريا، نهاية مارس الماضي، بأنه سيقرر مصيره بيده في نهاية الموسم الجاري، قبل أن يعود ليهدئ من وقع تلك التصريحات، بالتأكيد على أنه كان من الأفضل له أن يبقى هادئًا بدلًا من الحديث عن مستقبله، وذلك عقب التعادل مع أودينيزي، الثلاثاء الماضي.

ويهدف ميلان في الموسم الحالي إلى احتلال مركز مؤهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، لكن الصحيفة تؤكد أن تحقيق هذا الإنجاز لن ينقذ رأس غاتوزو من الإقالة.

وأشارت إلى أن الإيطالي أنطونيو كونتي، المدير الفني السابق لتشيلسي، هو الاختيار الأول بالنسبة لإدارة ميلان لخلافة غاتوزو، برغم الاهتمام الكبير الذي يبديه نادي إنتر تجاه المدرب نفسه.

يذكر أن ميلان لم يحصل خلال المباريات الثلاث الأخيرة إلا على نقطة واحدة فقط، بينما يحتل الآن المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 52 نقطة قبل 8 جولات من نهاية البطولة.