حول موضوع التصوير الرقمي

انطلقت أول أمس دورة تكوينية حول “أساسيات التصوير الرقمي” على مستوى دار الثقافة مبارك الميلي لولاية ميلة موجهة لفائدة المكلفين بخلايا الإعلام والاتصال بمختلف القطاعات العمومية.

وأوضح رئيس مصلحة التنشيط الثقافي بذات المؤسسة، الطيب بوشاطح، أن عدد المسجلين للتكوين في إطار هذه الدورة بلغ 42 متكونا من القائمين على الجانب الإعلامي بالإدارات والمؤسسات العمومية بولاية ميلة.

ويشرف على تأطير هذه الدورة التي تنظمها دار الثقافة مبارك الميلي لأول مرة أساتذة مختصون في مجال السمعي البصري والصورة عموما قدموا من عدة ولايات على غرار بجاية وعنابة حيث سيقدمون للمشاركين فيها دروسا نظرية وتطبيقية حول موضوع التصوير الرقمي وتقنياته على مدار 03 أيام.

وتهدف دار الثقافة من خلال هذه الدورة التكوينية إلى تلبية تطلعات الراغبين في التحكم في تقنيات هذا المجال خصوصا الحديثة منها في أسرع وقت ممكن كما تسعى إلى توسيع دائرة جمهورها المستهدف من خلال تناول مواضيع تهم مختلف الفئات وتدخل في استعمالاتها اليومية سواء في الحياة العادية أو العملية.

وأضاف بوشاطح بأن البرنامج التكويني المسطر من طرف دار الثقافة سيكون أكثر ثراء وأكثر سرعة بحيث سيتم مستقبلا تنظيم عديد الدورات الجديدة في مجال “الفوتوشوب” و”التركيب” والرسم وغيرها من مجالات التكوين الفني.

دحمان.و