لفائدة شباب تترواح أعمارهم ما بين 15 و19 سنة

سيتم بمدينة ندرومة بولاية تلمسان تنظيم دورة تكوينية لفائدة عدد من الشباب حول تأهيل المباني القديمة في أواخر فبراير الجاري، حسبما صرحت به الجمعية الثقافية “الموحدية” بهذه المدينة والمشرفة على العملية.

وفي هذا الإطار، ذكر رئيس الجمعية ميدون عز الدين أن هذه الدورة  سيستفيد منها 30 شابا وستشمل مرحلتين لتكوين في كل واحدة 15 شابا ممن تركوا مقاعد الدراسة والذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و19 سنة لتلقينهم على مدار 3 أشهر دروسا نظرية وتطبيقية حول كيفية تأهيل البنايات القديمة بإشراف بناء مختص في ترميم البنايات القديمة من مدينة ندرومة.

وستسمح هذه الدورة التكوينية التي سيجري شقها التطبيقي بأحد المنازل العتيقة لندرومة بحصول المستفيدين على شهادة تأهيلية بعد اجتيازهم لامتحان بمركز التكوين المهني تمكنهم من مزاولة هذا النشاط مع مختلف مؤسسات البناء التي ستشرف عما قريب على ترميم حوالي 800 مسكن قديم بندرومة في إطار برنامج لوزارة السكن والعمران والمدينة.

وقد تم تنظيم قافلة تحسيسية لفائدة شباب 5 بلديات تابعة لدائرة ندرومة لتحسيسهم حول التسرب المدرسي وبأهداف هذه الدورة التكوينية وفق ميدون الذي أشار الى أن عملية التحسيس سمحت بتسجيل 50 شابا يرغبون في التكوين في مجال تأهيل البنايات القديمة وسيتم انتقاء 30 منهم.

جدير بالذكر أن هذه الدورة تندرج ضمن مشروع “القصبة للتعليم المهني للشباب العاطل” الذي تتبناه جمعية “صحة سيدي الهواري” بوهران ضمن البرنامج الوطني “ملائمة- تكوين- تشغيل- تأهيل” الذي تمت بلورته في إطار التعاون ما بين الجزائر والاتحاد الأوروبي.

ويشمل هذا البرنامج ولايات: تلمسان وعين تموشنت والبيض وورقلة وأدرار وتيزي وزو، وفق نفس المصدر، الذي أوضح أن جمعية “الموحدية ” حظيت بمبلغ 2 مليون دج من المبلغ الإجمالي لهذا المشروع لتجسيده بالولاية.

وتحصي جمعية “الموحدية” لندرومة أزيد من 200 منخرط منذ تأسيسها سنة 1985 وقد أشرفت على طبع ما يفوق 70 كتابا حول تاريخ وتراث ولاية تلمسان خاصة مدينة ندرومة باللغات العربية والفرنسية والإسبانية.

ج. ف