الهجوم يبحث عن تأكيد الفورمة والتسجيل في المباراة الـ6 تواليا

سيكون دفاع منتخبنا الوطني سهرة اليوم، تحت المجهر عند ملاقاة منتخب نيجيريا في الدور نصف نهائي اليوم بملعب القاهرة بداية من الساعة الـ20:00، وقدم دفاع الخضر أداء قويا في المباريات الـ4 الأولى قبل أن يظهر بوجه مهزوز قليلا في لقاء كوت ديفوار في ربع النهائي، حيث تلقى الخط الخلفي أول هدف في البطولة دون تناسي ارتكاب بن العمري وزملاؤه بعض الأخطاء التي كادت تكلف الخضر غاليا وعليه فإن بلماضي مطالب بإعادة الأمور إلى مجراها والمطالبة بالتركيز لاسيما وأننا سنواجه منتخبا قويا، يملك لاعبين على المستوى العالي في الهجوم ما يجعل المهمة ليست سهلة.

وظهر تعداد الجزائر ككل بأداء قوي في لقاء كوت ديفوار بغض النظر عن بعض الهفوات، إلا أن لقطة الهدف المسجل جاءت بعض تضييع الكرة من محرز، في وسط الميدان، وعليه فإن الهجوم ووسط الميدان كذلك يتحملان المسؤولية وسيكون التعداد مطالبا بالتركيز طيلة أطوار اللقاء للفوز وبلوغ نهائي “الكان” لأول مرة منذ 1990.

الهجوم القوة الضاربة..سجل في 5 مباريات متتالية

 لا يختلف اثنان أن هجوم الخضر يعد من بين الأخطر والأفضل خلال كأس أمم أفريقيا الحالية حيث سجل بونجاح بغداد وزملاؤه 10 أهداف، في 5 مباريات وهي حصيلة أقل ما يقال عنها أنها مميزة، لكن المشكل يكمن في التفنن في تضييع الفرص كما حدث في المواجهة الماضية أمام الفيلة، حيث ضيع بونجاح ركلة جزاء بالإضافة إلى انفراد صريح، وقبله محرز كرتين وسليماني كرتين، وغيرهم الكثير، كما أن تألق الحارس المنافس جعل الخضر غير قادرين على التسجيل، وفي حال استعاد الخضر عافيتهم اليوم فإن الهجوم قادر على حسم نتيجة أي لقاء بدليل الأداء المميز الذي قدموه منذ بداية الدورة.

إيسري.م.ب