يواجه محمد الصالح دعاس هذه الأيام متاعب كثيرة  في ضبط عملية الاتصال، فمسؤوليته بمجمع كوندور كمدير عام مساعد مكلف بالاتصال أضحت صعبة بعد وضع ملاك المجمع سجن الحراش من جهة  وانتشار معلومات حول توسيع التحقيق إلى قضايا أخرى قديمة كانت نائمة من داخل المجمع وخارجه.