تنطلق بطولة كأس الأمم الأفريقية في مصر بداية من يوم 21 جوان الجاري، وسط صراع منتظر بين المنتخبات المشاركة على اللقب القاري، خاصة أن البطولة تقام بمشاركة 24 منتخبا لأول مرة عبر تاريخ “الكان”.

وسيكون عشاق الساحرة المستديرة، على موعد مع صراع شرس بين نجوم القارة السمراء الذين يشكلون القوة الضاربة في أنديتهم على مستوى قارة أوروبا، وربما وصل بعضهم إلى حصد دوري أبطال أوروبا، ولكنهم عجزوا عن فك شفرة “الكان”.

ويستعرض موقع ، أبرز هؤلاء الأساطير الذين لم يحققوا لقب كأس الأمم الأفريقية، على النحو التالي:

دروغبا

قدم النجم الإيفواري ديديه دروغبا مشوارًا رائعًا وحافلًا بالألقاب في أوروبا، خاصة مع تشيلسي الإنجليزي، الذي رفع معه لقب دوري أبطال أوروبا موسم 2011-2012.

كما حصد دروغبا، لقب الدوري الإنجليزي الممتاز 4 مرات، لكن كأس الأمم الأفريقية ظل حلم دروغبا الضائع.

وخسر دروغبا، نهائي نسخة “الكان” 2006 أمام المنتخب المصري بركلات الترجيح، وتكرر نفس السيناريو أمام زامبيا في نهائي نسخة 2012.

جورج وياه

يعد الليبيري جورج وياه أحد أساطير القارة السمراء بتألقه المبهر مع ميلان وموناكو وباريس سان جيرمان وتشيلسي، وفوزه بلقب أفضل لاعب في أفريقيا 3 مرات، بل وصل لحصد الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خلال عام 1995.

وقاد وياه منتخب ليبيريا للتأهل مرتين إلى أمم أفريقيا نسختي 1996 و2002، ولكنه فشل في عبور الدور الأول، ليتبخر حلم الأسطورة في التتويج القاري.

الحاج ضيوف

يظل النجم السنغالي الحاج ضيوف، أحد أشهر رموز الكرة الأفريقية، بعدما تألق مع “أسود التيرانغا” في مونديال 2002، ولعب بقميص ليفربول وحصد كأس الرابطة الإنجليزية 2003، كما فاز بلقب أفضل لاعب في أفريقيا مرتين.

وفشل ضيوف في التتويج مع السنغال بلقب أمم أفريقيا 2002 بعد الخسارة في النهائي أمام الكاميرون، كما خاض نسخة 2004 وودع من دور الثمانية أمام تونس، وخسر نسخة 2006 أمام مصر في نصف النهائي.

سيدو كيتا

تألق المالي سيدو كيتا في الملاعب الإسبانية سواء بقميص إشبيلية أو برشلونة، وحصد لقب دوري أبطال أوروبا مرتين.

وظهر كيتا مع منتخب مالي في 7 نسخ لأمم أفريقيا، لكنه فشل في قيادة بلاده للتتويج، وكان أفضل إنجاز حصد المركز الثالث في نسختي 2012 و2013.

أوباميانغ

تألق النجم الجابوني بيير إيميريك أوباميانغ مع ناديه آرسنال الإنجليزي، كما أنه قدم مستويات كبيرة مع دورتموند الألماني، لكنه شارك 4 مرات فقط في أمم أفريقيا.

وكان أقصى إنجاز للفهد الجابوني، هو التأهل لربع النهائي في نسخة 2012.

مكارثي

رغم تألقه الكبير في أوروبا وخاصة مع بورتو الذي حمل معه لقب دوري أبطال أوروبا 2004، إلا أن مكارثي فشل في تحقيق حلم “الكان”، بعد أن كان على بعد خطوة في نسخة 1998 وخسر النهائي على يد مصر.

بادو الزاكي

يبقى المغربي بادو الزاكي أحد أفضل حراس المرمى في تاريخ أفريقيا، وخاض مشواراً رائعاً مع ريال مايوركا، لكنه لم ينجح في حصد بطولة أمم أفريقيا، رغم تأهله لنصف النهائي في نسخة 1986، ولكن جاء الخروج على يد مصر.

كالوشا بواليا

حقق الزامبي كالوشا، بواليا بطولات مميزة مع إيندهوفن، وكان أيقونة للكرة الأفريقية ولكنه لم يستطع أن يحقق لقب كأس الأمم الأفريقية بعد صعوده للنهائي في نسخة 1994 وحصوله على المركز الثالث عام 1996.

كانو

يبقى الأسطورة كانو، أحد أبرز رموز الكرة النيجيرية، وصنع أمجاداً في أوروبا بعدما قاد أجاكس لحصد لقب دوري أبطال أوروبا عام 1995، والفوز مع إنتر ميلان بكأس الكؤوس الأوروبية 1998، وقيادة آرسنال للقب الدوري الإنجليزي.

وفشل كانو في تحقيق لقب أمم أفريقيا مع منتخب نيجيريا، وضاع حلمه في نسخة 2000 بعد الخسارة في المباراة النهائية أمام الكاميرون.

إيسيان

خاض الغاني مايكيل إيسيان مسيرة طويلة في أوروبا ودافع عن تشيلسي الذي حصد معه لقب دوري أبطال أوروبا، وريال مدريد وميلان وليون.

وفشل إيسين في قيادة “البلاك ستارز” للتتويج باللقب القاري، وخسر البطولة أمام مصر في نهائي 2010.