ألمح النجم الإيفواري السابق ديديه دروغبا، مرة أخرى لترشحه لرئاسة اتحاد كرة القدم في بلاده خلال الانتخابات المقبلة، مؤكدا رفضه عرضا للتدريب بنادي تشيلسي الإنجليزي.

وقال دروغبا في تصريحات نقلتها وكالة”فرانس برس” الفرنسية: “أريد تطوير كرة القدم في بلادنا.. المواهب موجودة ولكن الإمكانات غير مستغلة من قبل الكاف”.

وأضاف دروغبا: “تشيلسي عرض على منصب مدرب ولكنلى لا أهتم بالتدريب.. أنا قائد ورؤيتي أكبر من مجرد التدريب.. المدرب يؤثر على النادي وأنا أريد التأثير على دولة بأكملها”.

ونفى دروغبا رغبته في تولى رئاسة بلاده على غرار جورج وايا الذي تولى رئاسة دولة ليبيريا مؤكدا أنه فقط يرغب في مساعدة كوت ديفوار على النهوض وتطوير كرة القدم.

وكانت صحيفة “ليكيب” الفرنسية، أكدت في وقت سابق أن دروغبا يفكر في خوض انتخابات الاتحاد الإيفواري المقررة إقامتها في شهر نوفمبر المقبل.

وأضافت الصحيفة أن علاقة دروغبا الجيدة مع أوجستين سيدي ديالو الرئيس الحالي للاتحاد الإيفواري لكرة القدم لن تمنعه من فكرة الترشح للانتخابات المقبلة.

وكان الملغاشي أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، قرر مؤخرا تعيين ديديه دروغبا مستشارا له.

وشارك دروغبا مع منتخب كوت ديفوار في 83 مباراة دولية سجل خلالها 57 هدفا وصنع 12 في مختلف المنافسات.

وقاد دروغبا منتخب “الأفيال” للتأهل للمرة الأولى في تاريخه للمشاركة بكأس العالم 2006 بألمانيا، كما شارك في نسختي 2010 بجنوب أفريقيا و2014 في البرازيل، وسجل هدفين خلال 8 مباريات في النسخ الثلاث.

وأعلن دروغبا اعتزال اللعب بشكل نهائي بعد مسيرة حافلة شهدت ارتداء قمصان العديد من الفرق الأوروبية أبرزها تشيلسي ومارسيليا الفرنسي، وتتمثل أكبر إنجازاته في التتويج بدوري أبطال أوروبا 2012 مع “البلوز” على حساب بايرن ميونيخ الألماني.