الفراغ من مرحلة التجارب واستكمال الأشغال بمختلف بناياته ومخابره

يدخل المصنع الجديد المتخصص في إنتاج أقلام الأنسولين مسبقة التعبئة الموجهة لفائدة مرضى السكري والواقع ببلدية بوفاريك في ولاية البليدة، حيز النشاط خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية.

أوضح لطفي رزوق، مدير الصناعة، أن هذا المصنع إنتاج ثمرة شراكة جزائرية – دنماركية ممثلة في كل من “صيدال” ومخابر “نوفونورديسك” الرائد عالميا في هذا المجال، دخل مؤخرا مرحلة التجارب عقب استكمال أشغال المصنع بمختلف بناياته ومخابره تمهيدا لدخوله حيز الخدمة شهر مارس القادم، وأشار في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن هذا المشروع الجديد الذي سيساهم في تنويع النسيج الاقتصادي بالولاية يندرج في إطار مخططات الحكومة الرامية إلى تطوير الصناعات الصيدلانية بهدف ضمان تغطية السوق الوطنية بالأدوية المصنوعة محليا بغية تخفيض فاتورة استيرادها.

هذا وتقدر الطاقة الإنتاجية لهذا المصنع الجديد المتربع على مساحة 3 هكتارات والذي أنجز بتكلفة مالية ناهزت 8 مليار دج، بـ 12 مليون قلم أنسولين مسبق التعبئة سنويا.

جواد.هـ