يكبح تضخيم الفواتير ويضمن رقمنة الإجراءات الجمركية والربط بين كل المتدخلين في العملية التجارية

أكد الحسين بوروبة، المدير العام الجهوي للجمارك لميناء الجزائر، أن النظام المعلوماتي الجديد لإدارة الجمارك سيدخل حيز التنفيذ قريبا، مشيرا إلى أنه في مرحلة جد متقدمة بالتعاون مع الشريك الكوري.

أوضح بوروبة، في تصريحات صحفية أدل بها أمس على هامش مراسم الاحتفال باليوم العالمي للجمارك بالمديرية الجهوية لميناء الجزائر، أن المبادئ الأساسية لهذا النظام الجديد تتمحور حول  رقمنة الإجراءات الجمركية بما في ذلك التحصيل الجمركي (الدفع الآلي للمستحقات)، والربط بين مختلف المتدخلين في العملية التجارية من خلال الشباك الوحيد، اما فيما يخص الرقابة البعدية، سيسمح هذا النظام المعلوماتي الجديد، بتأطيرها وتفعيلها وضمان نجاعتها بالإضافة إلى التسيير الآلي لمراقبة المسافرين وبعض التسهيلات الجديدة للمتعاملين الاقتصاديين، كما سيكون له دور هام في تسهيل عمليات التجارة الخارجية (تصدير/استيراد) فضلا عن مكافحة تضخيم الفواتير، وفي هذا الصدد أكد المدير العام الجهوي للجمارك لميناء الجزائر، بأن محاربة التحويل غير الشرعي للعملة الصعبة ستكون أحد أبرز أهداف المديرية لعام 2020 لاسيما من خلال تأطير والتدقيق في الحسابات الانتقالية والحسابات الجارية الانتقالية.

قمر الدين.ح