أشغال الإنجاز جارية حاليا على قدم وساق

سيتم استلام ودخول حيز الإستغلال، كامل مقاطع الطريق الاجتنابي لعاصمة ولاية بومرداس، الذي يمتد من بلدية قورصو شمالا نحو الطريق الوطني رقم 24 شرقا باتجاه مدينة دلس، خلال السداسي الثاني من 2021 كأقصى تقدير، حسبما أفاد به مدير الأشغال العمومية بالولاية.

وأكد يحي مزيان بأن أشغال الإنجاز جارية حاليا على قدم وساق من أجل مواصلة “جهود فك الخناق” عن مدينة بومرداس خاصة في فترة موسم الاصطياف من خلال إتمام إنجاز وتسليم المقاطع المتبقية من هذا المشروع الحيوي خلال السداسي الثاني من 2021. وتم إلى حد اليوم تسليم والشروع في إستغلال من مجمل هذا المشروع — الذي سجل سنة 2016 ويعرف تأخرا في الإنجاز لأسباب تتعلق أهمها باعتراضات المواطنين وبصعوبة التضاريس وبحماية مختلف الشبكات التي تمر بها مقاطع الطريق وأخرى تتعلق بجائحة كورونا — مسافة 5 كلم من مجمل مسافة هذا الطريق الممتدة على طول 15 كلم، أما الباقي منها فقد تم تسطيحه وتهيئته، حسب نفس المصدر.

ومن بين أهم ما يتضمنه هذا المشروع، إستنادا إلي نفس التوضيحات، إنجاز منشأتين فنيتين من الحجم الكبير أحدهما بلغت نسبة الإنجاز بها 75 بالمائة والأخرى 25 بالمائة وأربعة ومحولات رئيسية “إنتهت تقريبا” الأشغال بهم جميعا.

ومن شأن هذا المشروع الذي ينجز بغلاف مالي يقارب 06 ملايير دج، حسب مزيان، فك الخناق الكبير الذي تعيشه المدينة منذ سنوات وتسهيل حركة المرور لاسيما خلال موسم الاصطياف إلى جانب فتح آفاق تنموية كبيرة لهذه البلدية والمناطق المجاورة لها.

يشار إلى أن مدينة بومرداس قد استفادت في السنوات الأخيرة، في نفس إطار دعم فك الخناق المروري عنها، من عدة مشاريع أهمها الطريق الإجتنابي الإزدواجي الذي يربط بينها وبين الطريق الوطني رقم 5 وأمينه من الحوادث بإنجاز محول رئيسي على مستواه يربطها (المدينة) بمختلف الاتجاهات.

ويساهم هذا المشروع، الذي كلف إنجازه مبلغ يتجاوز 900 مليون دج، في فك الاختناق عن كل مداخل مدينة بومرداس، لاسيما الجهة الشرقية منها وتجنب الطريق الحالي الرابط بين مدينة بومرداس والطريق الوطني رقم 5 مرورا ببلدية تيجلابين الذي يعرف منذ سنوات اختناقا شديدا.

حمزة.ط