تزامنا مع حالة الفوضى والصراع حول السلطة

جدّدت جماعات مسلّحة في ليبيا تابعة لتنظيم “داعش” مبايعتها لأبي بكر البغدادي امير التنظيم الارهابي الذي يطلق على نفسه اسم “الدولة الإسلامية في العراق والشام”.

وأظهر تسجيل فيديو لتنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة صحراوية يعتقد أنها جنوب ليبيا، يصوّر عشرات المسلحين يبايعون زعيم التنظيم أبي بكر البغدادي، حسب ما ورد في موقع “روسيا اليوم”.

التسجيل الذي نشره التنظيم على مواقعه الدعائية في مدة خمس دقائق، أظهر عشرات المسلحين والسيارات المدججة بالسلاح، فيما لم يتم التحقق من مكان وتاريخ التسجيل.

وجاء هذا الفيديو تزامنا مع صدور تقارير تفيد بتسلّل مسلحين من إدلب السورية إلى ليبيا، في ظل غياب السلطة الليبية والصراع المسلح بين حكومة الوفاق وقوات المشير خليفة حفتر للسيطرة على طرابلس.

وكانت تقارير دولية عديدة قد دقّت ناقوس الخطر بشأن إمكانية عودة قريبة لـ”داعش” في ليبيا، مركّزة في تكّهناتها على ظهور زعيمه أبو بكر البغدادي عبر تسجيل مرئي، بارك خلاله هجوم التنظيم على بلدة الفقهاء جنوب ليبيا، مؤكدا أن تنظيمه لا يزال قويا في الأراضي الليبية، كما دعا أتباعه إلى تنفيذ المزيد من العمليات الإرهابية.

ب.تلمساني