اتحاد عنابة

لا تزال الامور تراوح مكانها في بيت اتحاد عنابة بما ان الرئيس الزعيم عبد الباسط يصر على الاستقالة والرحيل خاصة في ظل الشتائم التي تعرض لها مؤخرا والتي جعلته يجدد تأكيده على الرحيل كما ان غياب رجال الاعمال ممن كانوا يرغبون في القدوم خاصة بعد استقالة الرئيس يجعل البيت على حاله وهو ما جعل الهوليغانز في ورطة كبيرة خاصة وان الفريق يسير الى طريق مسدود بما ان الوالي لحد الساعة لم يجد الحل.

فتح صفحة جديدة مع الرئيس ضرورية لانقاذ ما يمكن إنقاذه

هذا وأمام كل هذه المعطيات يجب وضع مصلحة الفريق فوق كل اعتبار وعلى الأنصار فتح صفحة جديدة مع الرئيس عبد الباسط زعيم الذي يعشق الفريق كثيرا وحتما لن يتركه يذهب للهاوية من جديد بعدما أنقذه وأخرجه من جحيم الهواة الموسم ما قبل الماضي وعليه يجب على كل الأنصار طي صفحة الخلافات ووضع اليد في اليد وفتح صفحة جديدة خاصة وان هناك الكثير للعمل عليه من أجل إبقاء الفريق في السكة الصحيحة.

الجميع مدعو للتحلي بروح المسؤولية ووضع مصلحة الفريق فوق كل اعتبار

وفي نفس السياق على الأنصار التحلي بروح المسؤولية ووضع مصلحة فريق اتحاد عنابة فوق كل اعتبار لأنه لا يمكن لأي مناصر يدعي أنه يحب الفريق أكثر من الآخر بل أن كل شخص يحب الفريق على طريقته الخاصة ولهذا على الجميع التفكير بجدية في مستقبل الفريق ومصيره لاسيما أن الأيام تمضي وتمر بسرعة ويجب استغلال هذا الوقت أحسن استغلال لتفادي ما حدث الموسم المنصرم لرائد القبة واتحاد البليدة اللذين سقطا إلى قسم الهواة.

هشام رماش