تسعى لخدمة الابداع والمبدعين الجزائريين خاصة والعرب عامة

أعلنت صيام يمينة حرم برحايل عن اطلاق دار ” ساجد” للنشر والتوزيع، كأحدث دار تنضم لدور النشر التي بدأت تشهد اهتماما لافتا من قبل المثقفين الجزائريين والعرب ضمن المؤسسات المساهمة في الثقافة والمعرفة، وكذلك نموا ملحوظا في أعدادها خلال السنوات الأخيرة، ما يؤسس لمشهد ثقافي واسع يبشّر بحركة إبداعية واعدة وبصناعة كتاب متقدمة، خاصة وأن بسكرة تعتبر بيئة مثالية للتميز وتشجيع المبادرات وخاصة الثقافية منها.

أ . لخضر . بن يوسف

أكدت مديرة الدار والقائمة عليها أن الإعلان عن إطلاق دار “ساجد” يصب في هدف أساسي من أهداف الدار، ويتمثل في نشر العديد من الأعمال واحتفاء بالنتاج وبأصحابه وتعريف الجيل الجديد من القراء الجزائريين والعرب بذلك الرعيل من المبدعين الأوائل، مشيرة إلى أن البداية ستكون بنشر عدد من الاصدارات سيتم الاعلان عنها لاحقا، وأوضحت أنها تنظر إلى هذه الدار باعتبارها مشروعا ثقافيا بالدرجة الأولى، يسعى لخدمة الابداع والمبدعين الجزائريين خاصة والعرب عامة، من خلال تبني نصوصهم الابداعية الجيدة ونشرها والعمل على توزيعها في الداخل والخارج، والحرص على أن يتواجد هذا الابداع في السوق، سواء في معارض الكتب أو المكتبات. وقالت إن الدار، كخطوة لاحقة، ستتبنى ترجمة النصوص المتميزة بالتعاون مع مترجمين متخصصين، وبالنسبة للكتب التي سيتم نشرها فإن القرار سيتخذ بحسب الأصول المتبعة في هذا المجال من الفرز والقراءة والتقييم واختيار الأفضل، وبالنسبة للطباعة فستتم وفق معايير جودة عالية ابتداء بنوعية الورق وتصميم غلاف الكتاب مع حفظ حقوق المؤلف والاحتفاء به شخصا وإبداعا.

وأشارت إلى أن دار ساجد التي انتهت من اجراءات تأسيسها مؤخراً مستعدة لتبني الابداعات الجزائرية والعربية الشابة وصقلها بما يساعدها على تقديم الأفضل عن طريق ندوات وورش عمل حول الكتابة الابداعية.. كما ترحب الدار بنشر الكتب الأدبية والفكرية والفلسفية والعلمية والدراسات التاريخية والسياسية والإعلامية، وكافة فروع المعرفة الانسانية، هذا وتولي الدار اهتماما كبيرا بكتب الأطفال والسير الذاتية وفن الرواية وأدب الرحلات. يقع مكتب الدار في ولاية بسكرة وتحديدا حي 150 سكن بني مرّة، ويمكن مراسلة الدار على عنوان البريد الالكتروني التالي shoushou.malak07@gmail.com .