دخلت وكالات السياحة والأسفار المعنية بتنظيم عمرة هذه السنة، في منافسة شرسة فيما بينها من أجل إستقطاب الراغبين في أداء هذه الشعيرة الدينية، وذلك من خلال عرض أسعار تنافسية تراوحت من 11 إلى 25 مليون سنتيم، تختلف حسب طبيعة الفنادق التي يتم تأجيرها، وكذا الغرف التي يرغب فيها الزبون بين ثنائية إلى سداسية، هذا وتضمنت عروض الوكالات مقترحات بالمكوث مدة 50 يوما بالبقاع المقدسة بداية من 20 شعبان.