سيكون ملعب خنشلة الثلاثاء القادم فاصلا للتحدي الذي يجمع بين فريقي اتحاد خنشلة وكذا جمعية الخروب في ورقة الصعود الى حظيرة القسم الثاني حيث سيدخل المحليون بكل ما اوتوا من قوة من اجل احراز الفوز لبلوغ الصدارة من جديد في حين سيعمل اشبال بلعريبي على البقاء في الصدارة من خلال البحث عن تفادي الخسارة وفقط وهو ما سيجعل اللقاء قمة في الاثارة اين ستكون كل التطلعات كبيرة من اجل ضمان سير المقابلة في روح رياضية عالية .