أطلق رواد مواقع التواصل الإجتماعي، في الأيام الأخيرة حملة وطنية لمقاطعة الموز تحت شعار “خليه يتبورا – دعه يتعفن”، وذلك كردة فعل على الإرتفاع الجنوني لأسعار هذه الفاكهة بعد بلوغها 800 دينار، من جهتها دعت المنظمة الوطنية لحماية المستهلك، السلطات العمومية إلى فتح تحقيق في القضية وفسخ عقود جميع المتعاملين المستوردين لـ “البنان”، كونهم لم يكونوا في مستوى الإمتيازات التي منحتها لهم الدولة.